للأمانة منقول

المجمعة بداية الحكاية وتاريخها القديم وآثارها الباقية



المجمعة بداية الحكاية :

تناول المؤرخون في ذكر قصة نشأة المجمعة ومنهم المؤرخ عبدالله بن خميس والمؤرخ حمد بن لعبون
والمؤرخ إبراهيم بن عيسى والمؤرخ عبدالله بن بسام والمؤرخ إبراهيم الضويان
وغيرهم كثير من المؤرخين الذين وردت نشأة المجمعة في كتبهم ،
و اتفقو جميعاً على تاريخ تأسيس المجمعة عام 820هـ .
واتفق أكثر المؤرخين مع حمد بن لعبون في كتابه (تاريخ حمد بن محمد بن لعبون )
ممن جاؤوا بعده على حكاية النشأة كما ورد في كتابه مانصه
( كان نزول إبراهيم بن حسين بن مدلج الذكور بلدة حرمة
وعمارته لها تقريباً سنة 770هـ وعمارة بلدة المجمعة سنة 820هـ .
ثم إنه توفي حسين بن مدلج في بلد التويم وصار أميرها بعده ابنه إدريس .
فأما إبراهيم بن حسين فإنه استقر في بلد حرمة وكان لأبيه فداوى
فارس يقال له عبدالله الشمري من آل ويبار،
من عبدة من شمر فلما مات حسين الذكور قدم على ابنه إبراهيم في حرمة ،
وطلب منه قطعة من الأرض لينزلها ويغرسها فأشار أولاد إبراهيم على أبيهم أن يجعله أعلى الوادي
لئلا يحول بينهم وبين سعة الفلاة والمرعى فأعطاه موضع المجمعة المعروفة
وصار كلما حضر أحد من بني وائل وطلب إبراهيم وأولاده النزول
عندهم أمروه إن ينزل عند عبدالله الشمري ، طلبا للسعة وخوفا من التضييق عليهم في منزل وحرث وفلاة ) .
انتهى كلام ابن لعبون .


سبب التسمية :

يرجعه الاستاذ عبد الله بن خميس صاحب (معجم اليمامة)أن تسمية المجمعة من تجمع الأودية التي فوقها بها
أو بمعنى آخر أنها ملتقى أودية وخصوصاً وادي (المشقر)وروافده.ووادي الكلب
وللأستاذ عبد الكريم بن حمد الحقيل كتاب عن (المجمعة) يرى أن أصل تسمية المجمعة يرجع إلى خصوبة تربة المنطقة
فكانت دافعاً للإلتقاء بين القبائل للتجمع بها ويؤكد ذلك بالدراسات التي اجريت بهذا الخصوص
وأكدت أن قبائل من عنزه وشمر وسبيع وتميم وزُعب وقبائل أخرى غيرهم قد تجمعوا في المنطقة وقطنوها .


الموقع:

تقع مدينة المجمعة في سفوح جبال طويق الشرقية ، على خط العرض 25 شمالاً ، وخط الطول 46 شرقاً .
على وجه التقريب ، وترتفع عن سطح البحر 720 م وهي في أرض منبسطة يجري في شمالها وادي المشقر.
ترفده فروعه المتعددة منحدراً من جبال طويق غرباً ، وإلى الغرب والجنوب الغربي منها جبال
وهضاب تعتبر انحداراً من جهة الشرق لسلسلة جبال طويق التي تمتد من الربع الخالي جنوب نجد .
إلى شمال إقليم سدير . حيث تندفن في تفود الثويرات ، وإلى الشرق ،
والجنوب الشرقي من المجمعة تمتد السهول بمساحات كبيرة
وحتى جبال المجزل .
حيث يخترق هذه السهول متجهاً إلى الشرق وادي المشقر بفروعه العديدة ..
وعبر فرجة كبيرة بين جبال المجزل في الكظيمة يخترق هذه الجبال متجهاً إلى الخفيسة على بعد خمسين كيلا
شرق المجمعة حيث تحول جبال العرمة دون امتداده شرقاً إلى الدهناء .
والمجمعة إلى الشمال الغربي من مدينة الرياض ،
وتبعد عنها بحوالي180كيلا ، وبينها وبين مدينة بريدة حوالي 150 كيلا ،
و شقراء إلى الجنوب الغربي منها بحوالي 80 كيلا ،
أما حفر الباطن فإلى الشمال من مدينة المجمعة بحوالي 300 كيلا
وكان يحيط بالمدينة سور من ست بوابات وهي : 1) حويزة .
2) الرميلة .
3) القنطرة
4)النقبة
5) البر
6) الجديد.
وكانت الابواب تغلق عند الغروب وتبدأ المراقبة من قلعة منيخ على قمة الجبل المحاذي للبلدة .


المعالم التاريخية في مدينة المجمعة:



1ـ مقابر (بني هلال) وتقع في ضاحيتي أشي والخيس وفيها قبور تتجه ناحية المسجد الأقصى
2ـ غار (عليا وأبا زيد)ويقع شمال غرب مدينة المجمعة
3ـ قلعة (المرقب) وتقع فوق جبل منيخ وتعتبر من أبرز معالم المجمعة وفيها برج يستخدم للمراقبة لذلك سمي بالمرقب أي للاستطلاع
4ـ مرقب (ظهرة العولة )ويقع شمال المجمعة الشرقي
5ـ مقصورة وسور الحوشية
6ـ سور المجمعة القديم حيث كانت المجمعة محاطة بسور ضخم له 9 بوابات سبق ذكرها في بداية التقرير
7ـ السوق القديم
ولاتزال الديرة ومنازلها الطينية معلماً أثرياً من أهم معالم المجمعة وبعضها أكل الدهر عليها وشرب فسقطت
وبعضها مازال صامداً وبعضها تداركه أهله ورمموه وبعضها تداركته حملة تحت شعار (لايطيح) فأعادوا البناء والترميم
حتى اليوم
وهذه بعض الصور الحديثةللبيوت القديمة
والآثار التاريخية الهامة بالمدينة وطريقة البناء مع ملاحظة الدقة والهندسة المعمارية في البناء


محافظ المجمعة الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل آل سعود

آثار المجمعة

قلعة المرقب( منيخ ):





وهذه صورة السوق القديم وقف الملك عبدالعزيز زالذي يشهد كل عام مهرجان التراث وسيقام إحتفال العيد هذا العام فيه بإذن الله تحت مسمى عيد زمان




زيارة الأمير سلمان للسوق القديم












الاهتمام بالمساجد الأثريه وإعادة ترميمها وإعمارها








ــــــــــــــــ

التعليم في المجمعة :


حظي التعليم في المجمعة بعناية واهتمام بالغين والتاريخ يشهد على ذلك ,
والعلماء من أبناء المجمعة ممن تولوا مناصب عليا لأكبر دليل على ريادة المجمعة للعلم والتعليم واهتمامها به

تعليم البنين:

كان عبارة عن كتاتيب قبل التعليم النظامي وكان يتولى امرها بعض المواطنين المتبرعين
ممن فتحوا بيوتهم لتعليم ابناء البلدة امور الدين وتحفيظ القرآن الكريم
منذ عام 1285هـ حتى عام 1356هـ
وكان آخرها وأشهرها مدرسة أحمد الصانع(1326هـ واستمرت حتى عام 1357هـ )
تقع بالقرب من باب الرميلة إلى الغرب من الجامع القديم
وقد خرجت هذه المدرسة علماء ورجالات تولوا مناصب عليا في الدولة
حيث في غرة عام 1356 تم افتتاح أول مدرسة نظامية في المجمعة وهي المدرسة السعودية الابتدائية
والجدير بالذكر أن هذه المدرسة حسبت ضمن 9 مدارس نظامية في عهد الملك عبد العزيز
6منها في نجد و3 منها في المنطقة الشرقية فقد كان ذلك دلالة كبيرة على حب اهل هذه المدينة للعلم والمعرفة
وله ابلغ الاثر في ترسيخ مكانة التعليم في نفوس اهلها على مر السنين


تعليم البنات :

المجمعة مدينة العلم لم تمنع بناتها ونسائها من العلم فقد أخذن نصيبهن منه
وأوفت العالمات من نساء المجمعة بدورهن في التعليم ففتحن ابواب بيوتهن
لتعليم الراغبات مبادئ القراءة والكتابة والقرآن والدين فيما يعرف بالكتاتيب النسائية
ومن أشهر النساء المعلمات في الكتاتيب :
فاطمة وحصة المطوع , رقية ومنيرة الهديب, منيرة السريع , نورة الشارخ ,شيخة الحاتم
وفي عام 1381هـ افتتحت اول مدرسة للبنات بالمجمعة وهي (المدرسة الابتدائية الأولى بالمجمعة



ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

شعراء المجمعة:



لا يعتبر الشعر فن أو أداة تعبيرية عمايخالج النفس من شعور فحسب وإنما يعتبر الشعر سجلاً للأحداث,
وحافظاً للتراث , وقاموساً للألفاظ ,خاصة إذا كان الشعر شعبياً
وقد كان لمدينة المجمعة نصيب كبير من الشعر الحافظ لآثارها وأسماء أماكنها وسجلاً لتاريخها فقد نشأت المجمعة
ومع نشأتها نشأ الشعر في قرائح الشعراء من أبنائها
فقد حفلت المجمعة على مر عصورها منذ نشأتها بولادة شعراء سجلهم التاريخ وسجل شعرهم
فخدم الشعر التاريخ وخدم التاريخ الشعر

فمن أهم شعراء المجمعة القدامى :
إبراهيم بن مزيد ومحمد بن هويدي وعثمان بن سليمان وعبدالله الثميري ,
محمد بن مقحم وأحمد بن عبدالرحمن الشنيقي،وأحمد بن ركبان.
ومن الشعراء القدامى الذين طبعت لهم دواوين شعرية :
عثمان بن سيار وله دواوين مطبوعة والشاعر/ صالح بن عبدالله الصالح- مسافر- وله كذلك دواوين مطبوعة-
والاستاذ/ راشد بن محمد الحمدان.
والشاعر عبد الله الثميري رحمه الله له ديوان شعر مطبوع باسمه عام 1418هـ
والشاعر عبد الله الثميري الملقب بشاعر المجمعة وقد لقبه جلالة الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود بهذا اللقب
بعد أن ألقى الشاعر قصيدته القوية والمشهورة ( تحية المجمعة للفيصل)
وذلك بعد إفتتاح (سد المجمعة) في عام 1394هـ.
ومن الشعراء المحدثين :

الشاعر عبد العزيز الصدي له ديوان شعري بعنوان صفحات من عمري طبع عام 1425هـ
والمجمعة حالياً تزخر بالكثير من الشعراء المجيدين


الأودية والشعاب والرياض :
الربيع في المجمعة


تمتاز محافظة المجمعة بكثره الرياض ( جمع روضة ) المحيطة بها منها والتي تعتبر
منتجعا للأهالي والقادمين الى المنطقة في وقت الربيع
حيث تكسوها الأعشاب والشجيرات وتزينها الورود والزهور إضافة الى مياه السيول
التي تتجمع في الأودية والأماكن المنخفضة مما يزيد في جمالها وروعتها ..
ومن أهم هذه الأماكن روضة حطابة شمال غرب المجمعة وروضة بناء والنخيل والعمار
والقليب شمال شرق المجمعة
والخفيسه ومطربه وسدحاء والنظيم وزبدة شرقي المجمعة المعيذر شمال المجمعة
والمزيرعة والحمادة غرب المجمعة وروضة جوي جنوب شرقها والكضيمه الى الشرق منها ..
وروضة الخشم شرق تمير وجبل أبو قاطور ووادي وراط ووادي أبو المياه ووادي جراب
ووادي بقر ومن الرياض القريبة من الارطاوية مثل أم الحجول وغيانا والشوكي.
- وادي النخيل ، ورياضه :
شمال المجمعة بمسافة 20 كيلا على طريق المجمعة . حفر الباطن .
ومن الأودية أيضاً:
وادي المشقر وادي الكلبي وادي المقرح وادي المعيذر وادي أشي وادي النزية وادي ضفنان
وادي منيهيج وادي حسيان وادي المزيرعة وادي الخيس وادي الفروثي وادي الرويضة وادي العمار
شعبة الحسي قرى سليمان أبا الطلاح شعبة ابن ناصر شعبة ابن شبانة أم وثيلة شعيبا أبا رجلين.
ـ المداريج الزراعية القديمة : مثل الفرق ، ومدرج الطريفية ، ومدرج العلاوة ،
ومدرج قراشة ، ومدرج العتيقي . وكذلك الوظائم ، والآبار القديمة ..


ـــــــــــ

_ سد المجمعة :
ويقع في وادي المشقر على بعد 7 كيلومترات من المجمعة
أنشئ في عهد الملك فيصل رحمه الله عام1389هـ لتنظيم وحفظ السيول
وكان يعتبر من أكبر السدود في المملكة حيث تبلغ سعته 1,300,000 متراً مكعباً
وقد ألقى الشاعر عبد الله الثميري قصيدة أمام الملك فيصل عام 1394هـ بعد افتتاح سد المجمعة يقول فيما يخص هذا المقام :
والمملكة كالعروس بساع زفتها..............تاهت على غيرها للعــين خلابة
سد بجازان والــثاني (بفيحــانا).............. يمنى بماينفع المجموع وهـابه
أرجعت فلاحنا لرضه وجــيرانه...............وأنــت خـبير بحب الفرد لترابه
ونخيلنا اللي ورثنا عن موروثنا ............ياليت "سيدي"يجينا ويتمشى به
تطرب له النفس ومنول يروعنا ............تصد عن شوفته واليوم نلهى به
منـــول مايـحك الطــير منـــقاره.............هيش هشــيم يولــع فيه شــبابه
واليوم خضرة ونظرة والثمر واجد .........لـعل عمرك طويل كود نهنى به


سد المجمعة القديم



سد المجمعة الجديد






ـــــــــــــــــــ

النخيل والزراعة :


سبق وذكرنا أن المجمعة كانت موطن تجمع القبائل كما ذكر المؤرخون لخصوبة أرضها
لذلك فإن مهنة الزراعة هي المهنة الأم لهذه المدينة الزراعية
فقد اشتهرت المنطقة بالمزارع وأهتمت بالزراعة وإنتاج المحاصيل الزراعية المتنوعة
وعلى رأس القائمة مزارع النخيل
فقد لقبت المجمعة ببلد المليون نخله أطلقة أهلها عليها ويعود هذا اللقب إلى وقت سابق
والقادم إلى المجمعة يستطيع أن يرى في كل مكان نخلة ويمكنه أن يرى مزارع النخيل على أطراف المدينة وتلك
النخيل التي تسر الرائي وتبهجه








ــــــــــــــــــــ


الأكلات والألعاب :


اشتهرت المجمعة قديماً ببعض الأكلات الرئيسية التي لايعرفون غيرها
واليوم تسمى بالأكلات الشعبية تمييزا لها نظراً لكثرة الأكلات المستحدثة والدخيلة
بعض الأكلات الشعبية في المجمعة :
الصبيب - القرصان - المرقوق - المراصيع - الجريش - المطازيز - الجراد .
بعض الألعاب الشعبية في المجمعة :
شريخ الشرخ - المصاقيل - أم تسع - طاق طاقية - جاكم سليسل .

الربيع في المجمعة








وهذه صور حديثه للمجمعة






وهذه منطقة بها خدمة الأنترنت مجانآ wi fi









المراجع :

1ـ كتاب المجمعة تأليف عبد الكريم بن حمد الحقيل الطبعة الثانية 1414هـ
2ـ كتاب :مرقب جبل منيخ بمحافظة المجمعة التقرير التاريخي والأثري الصادر من وكالة الآثار والمتاحف
3ـ ديوان الشاعر عبد الله الثميري
4ـ ديوان الشاعر عبد العزيز الصدي














توقيع : مستشارك
مستشارك للعقار وإدارة الأملاك

ج/ 0555325138 تليفاكس 048375519
mo_h1392@hotmail.com
الموضوع الاصلى : كل شيء عن المجمعة (( صور - معلومات - ))
من : منتديات عقار حلول